ما يروج الآن في مواقع

décembre 22, 2019 0 Par Abdelkarim

ما يروج الآن في مواقع التواصل الإجتماعي من اضطهاد المسلمين في الصين هو مجرد حرب قذرة تقودها الولايات المتحدة الأمريكية ضد الصين بإستعمال المسلمين السذج كالعادة, بأموالهم و فتاواهم للجهاد يحاربون في مكان الجيش الأمريكي, و هذا ما حدث في أفغنستان و الشيشان, أين كان الجهاديون من جميع أنحاء العالم يحاربون الإتحاد السفياتي في مكان الأمريكيين, تحت راية الجهاد, لهذا أدعوكم إلى عدم نشر كل شيء و التحقق من الفيديوات و الصور, فالصين بلد صديق و قوي و يعيش فيه 100 مليون مسلم معززين مكرمين بمساجدهم و شعائرهم, بل بعض الإحصائيات غير رسمية تقول 150 مليون, أما شعب الإغور, فهي أقلية إنفصالية عرقية فيها 1 مليون نسمة تدعمها أمريكا لنشر الفوضى و المشاكل في الصين.